تعمل جورجيت مع مجموعةٍ من النساء منذ انطلاق شهر رمضان على إعداد الطعام للصائمين ضمن مطبخ كنيسة البربارة في حارة «علي جمال» في اللاذقية، الذي يتكفل يومياً بطهو مئات الوجبات توزع مباشرة للمستحقين.
المطبخ هو واحدة من مجموعة مبادرات أطلقت في سوريا مع حلول شهر الصوم، حيث تبنته بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس بالتعاون مع المجتمع المحلي في المحافظة الساحلية التي تشهد نشاطاً مجتمعياً لافتاً مؤخراً.
ويقدم المطبخ يومياً مـئات الوجـبات السـاخنة قبل موعد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"