أطلقت القوات العراقية، أمس، المرحلة الثانية من هجومها على مقاتلي تنظيم «داعش» في الموصل، حيث سجلت تقدماً سريعاً خلال الدقائق الاولى من استئناف عمليات «قادمون يا نينوى» داخل بعض الأحياء الشرقية للمدينة، بعدما كان القتال في حالة جمود منذ نحو شهر.
وأكد قائد قوات جهاز مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي انطلاق «المرحلة الثانية لاستعادة الجانب الايسر من مدينة الموصل»، مبيناً ان «قطعاتنا تحركت باتجاه اهدافها في حي القدس بالمدينة»، موضحاً أن «ذلك جاء بالتزامن مع حركة بقية الارتال باتجاه اهدافها اي الرتل الشمالي والرتل الجنوبي الشرقي»، ومشيراً الى ان «التقدم مستمر والعدو في انهيار تام».
بدوره، أوضح المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية العميد يحيى رسول أن «العدو معزول حالياً في الساحل الأيسر. في الأيام المقبلة، سيتم تحرير كل الساحل الأيسر وبعد ذلك سنحرر الأيمن».(«السومرية نيوز»، رويترز)