لم يتوافر في التاريخ المصري الحديث ما توفّر من التأييد الشعبي والدعم للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. فالرجل الذي وقف في الثالث من تموز 2013 ليُعلن نهاية حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي ووقف العمل بالدستور، اعتُبر مُنقذاً للبلاد من جماعة «الإخوان المُسلمين»، ومُخلصاً للمصريين من سيناريو الفوضى الذي ضرب دول الجوار.
وبعد عام من الحكم الانتقالي، تسلّم السيسي السلطة رسمياً، من دون مُنافسة تُذكر وسط تأييد غير مسبوق. وعلى الرغم من أنه لم يطرح برنامجاً انتخابياً في حملته الرئاسية،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف 6 أشهر من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"