طلبت السلطات السعودية من إيران، أمس، ترتيب أوضاع حجاجها إلى موسم الحج المقبل، مؤكدة أن الحكومة السعودية ترحب بقدوم الحجاج والمعتمرين والزوار كافة من دون النظر إلى جنسياتهم أو انتماءاتهم المذهبية.
وقال وزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بن طاهر بنتن إنه جرى دعوة طهران لحضور اللقاءات مع رؤساء وفود مكاتب الحج لأكثر من 80 دولة، من أجل ترتيب أوضاع حجيجها، وما سيُقدّم لهم من خدمات، مؤكداً توفير البيئة التنظيمية التي تُمكّن الحجاج من أداء فريضتهم بكل يسر وطمأنينة.
وتأتي تصريحات الوزير السعودي بعد تغيب إيران عن موسم الحج الماضي، على خلفية توتر العلاقات بين الجانبين عقب حادثة مقتل الحجاج الإيرانيين في تدافع منى قبل عامين.
واتهمت إيران السعودية عقب تلك الحادثة بالمسؤولية عن مقتل الحجيج الإيرانيين، وطالبت برقابة من الدول الإسلامية على مناسك الحج ومشاركتها في إدارة الموسم داخل السعودية.
وبعد فشل مفاوضات بين السلطات السعودية والإيرانية، تغيّب الحجاج الإيرانيون عن موسم الحج الماضي.(«السفير»، «واس»)