يُشارك ممثّلون عن المعارضة السورية في أمسية لمعهد «ترومان» الإسرائيلي، ويتحدّثون مُباشرة أمام الإسرائيليين تلبية لدعوة وُجّهت إليهم من قبل المعهد في القدس المحتلة.
وتحت عنوان «لأول مرة في إسرائيل في معهد ترومان: ممثلون عن المعارضة السورية يحضرون إلى معهد ترومان ويتحدّثون مباشرة أمام الجمهور الإسرائيلي»، نشر معهد «ترومان» الإسرائيلي للأبحاث والتابع للجامعة العبرية دعوةً لحضور أمسية بمشاركة سوريين من المعارضة السورية سيتحدّثون عن الأزمة السورية.
وبحسب الدعوة، فإنّ مُعارضين سوريين سيتحدّثون عن «الحياة في ظلّ الموت، اللاجئين وإسرائيل، عن قتل المواطنين وصمت العالم».
وخلال الأمسية سيتّم أيضاً عبر البثّ المباشر، استضافة «ضبّاط ومُسلّحين مُعارضين شاركوا في المعارك السورية»، بحسب نصّ الدعوة.
وستُقام الأمسية بتاريخ 17 من شهر كانون الثاني المقبل، عند الساعة الرابعة في الجامعة العبرية في القدس المحتلة.
ويُعرّف معهد «ترومان» عن نفسه أنه «معهد أبحاث من أجل السلام» أُقيم في العام 1965، ويرتكز عمله على الأبحاث والمؤتمرات العلمية المختصّة بالتاريخ والعلوم الاجتماعية، خصوصاً المُتعلّقة بالشرق الأوسط.
(«السفير»)