أحصى معهد «الخليج للديموقراطية وحقوق الإنسان»، أمس، سقوط نحو 24 ألف ضحية بين قتيل وجريح في غارات شنّها «التحالف السعودي» ضد اليمن.
وأفاد المعهد، في تقرير بعنوان «استهداف المدنيين في اليمن... جرائم حرب ضد الإنسانية» أطلقه من العاصمة اليمنية صنعاء، بأن غارات «التحالف السعودي» تسبّبت بمقتل 7240 من المدنيين بينهم 1254 طفلاً و1058 امرأة، فيما جُرح 16745 آخرون من المدنيين.
وأضاف التقرير أن غارات «التحالف السعودي» على العاصمة صنعاء كانت الأكثر دموية حيث قُتل 5248 مدنياً في أمانة العاصمة، تلتها صعدة شمال البلاد التي سقط فيها 3021 قتيلاً، وحجة 1612 قتيلاً، ومن ثم تعز حيث أودت الغارات بحياة 1422 قتيلاً.
وأشار التقرير إلى أن الغارات استهدفت البنية التحتية والخدمات العامة من مستشفيات ومدارس وجامعات وشبكات الكهرباء والطرق والجسور ومحطات الوقود والغاز، وهو ما يُنذر، بحسب التقرير، بحدوث كارثة إنسانية غير مسبوقة من خلال تزايد أعداد المدنيين الذين يحتاجون إلى مساعدات إنسانية يصل عددهم إلى 21.2 مليون يمني، ناهيك عن أن حوالي 82 في المئة من سكان اليمن أصبحوا في حاجة إلى الغذاء والملجأ والرعاية الصحية ومياه الشرب ونصفهم تقريباً من الأطفال.
(«السفير»)