«أخبرونا أن المحاماة كفر وردّة عن الدين، لم يخطر في بالي يوماً أن المهنة التي أحب ستصبح لعنتي».
بهذه العبارة يفتتح عبد الله حديثه حول سبب مجيئه إلى لبنان، عبد الله المحامي الأربعيني الذي كان يعيش في مدينة الرقة السورية يروي أن الأمر بدأ حين اقتاد التنظيم نقيب المحامين في الرقة جاسم العلوش من مكتبه واحتجزه لعدة أيام قبل أن يظهر برفقة عناصر تنظيم «داعش» في منطقة الفردوس ليجبروه على تمزيق شهاداته أمام الناس وهو يردّد «لا حكم إلا لشرع...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"