الجميعُ يبكي على الشعب السوري، فمن يمدُّ يدَ العون؟ في الواقع الجميع يمد يد العون، لكن ليس لأيٍّ كان، إذ يبدو أن كُثُراً من الخيّرين والمحسنين ينتقون الحالات التي يقدمون لها الدعم «الإنساني».
هذا ما يقوله سَيْرُ الأحداث في بلدٍ كالأردن، بلد لم ينقسم أهله على مسألة بقدر انقسامهم على المسألة السورية. ومن يتتبع اختلاف وجهات النظر في هذه المسألة، فلن يكون من الصعب عليه تحديد خريطة المساعدات التي تقدمها الهيئات الأردنية المدنية للشعب السوري. المسألة هي إذن بهذه البساطة، ومن دون...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"