في خطوةٍ مشبوهة وتثير العديد من التساؤلات، وصل خمسة قياديين من تنظيم «داعش» إلى مدينة إدلب، في ظروفٍ تُحيط بها الكثير من الملابسات، لا سيما أن من بين هذه القيادات من هو معروفٌ بعدائه لـ «جبهة النصرة»، وضالعٌ في عمليات خارجية نفذها التنظيم في تونس.
وقد أكدت مصادر مقربة من «جبهة النصرة» لـ «السفير» صحة المعلومات التي جرى تداولها أمس، حول وصول القياديين الخمسة إلى مدينة إدلب، وأن من بينهم «أبو همام المُهاجر»، إلا أن...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"