يُحارب رجب طيب أردوغان على أكثر من جبهة. بل يمكن القول إنه يحارب، ودفعةً واحدة، على كل الجبهات الداخلية والخارجية.
ليس من سبب منطقي يدعو للاعتقاد أن أردوغان «سوبرمان» قاهرٌ للحواجز البرية والجوية والبحرية، أو أنه «الشعرة» التي تنسلُّ من بين عجين كل الدول والقوى الكبرى والإقليمية.

أردوغان يسابق الريح
لا شكّ أن استمرار زعيمٍ منذ 14 عاماً في بلد تتعدّد فيه التعقيدات الداخلية، وتتداخل فيه التقاطعات...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"
المزيد عن #المشهد_التركي