ما كان متوقعاً منذ مدّة حدث فعلاً. نيس، المدينة الواقعة جنوب شرق فرنسا، تحوّلت إلى مسرح لجرائم «الجهاديين» المروّعة و «عاصمة للجهاد» في فرنسا، وفق صحيفة «ليكسبرس» الفرنسية، بعد أن كانت منطلقاً لهم إلى «أرض الخلافة»، ما اضطرّ بلديّتها لتأسيس خلية لمكافحة الإرهاب فيها، في العام 2015. 10 في المئة من الفرنسيين أو المقيمين في فرنسا والمرتبطين بخلايا إرهابية أصلهم من منطقة الألب ماريتيم التي تقع فيها مدينة نيس، وفق صحيفة «نيس...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"