اعترف الفاتيكان، يوم امس، رسمياً بدولة فلسطين، في خطوة بالغة الرمزية عشية إحياء الفلسطينيين الذكرى السابعة والستين للنكبة.
وجاء الاعتراف الفاتيكاني بدولة فلسطين عبر اتفاقية جديدة أبرمت بين الكرسي الرسولي والسلطة الفلسطينية لتحويل العلاقات الديبلوماسية من منظمة التحرير الفلسطينية الى دولة فلسطين.
ولم يُكشف النقاب عن نص الاتفاق، إلا أن وكيل وزارة الخارجية الفاتيكانية ورئيس وفد الكرسي الرسولي الذي حضر الاجتماع الثنائي مع الوفد الفلسطيني، المونسنيور أنطوان كاميليري، قال في مقابلة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"