قبل أيام فقط من بدء عمليات التحالف الدولي ـ العربي، الذي تقوده واشنطن، ضد تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" - "داعش"، أعلن مسؤولون أميركيون عن وجود جماعة متطرفة جديدة في سوريا، اسمها "جماعة خراسان"، تمثل خطراً لأنها بحسب قولهم "أكثر عزماً على تنظيم هجمات إرهابية ضد الولايات المتحدة أو منشآت خارجية"، بل اعتبر مدير الاستخبارات الأميركية جيمس كلابر ان خطورة هذه الجماعة لا تقل عن "داعش" وأنها تمثل تهديداً كبيراً لبلاده.
ويبدو...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"