أكد سفير ايران الدائم لدى منظمة التعاون الاسلامي حميد رضا دهقاني لـ«السفير» ان اللقاء الايراني ـ السعودي الأخير في جدة «لم يأت من العدم، بل فرضته التطورات الدولية والاقليمية وخصوصا العدوان الصهيوني الوحشي على غزة وتحدي مواجهة الارهاب والتطرف في المنطقة»، معتبراً أن علينا جميعا الاستفادة من دروس الماضي والتطلع الى الحاضر والمستقبل، ومشيراً إلى أن المطلوب من الجميع التقاط هذه اللحظة التاريخية لأن عامل الزمن ليس لمصلحة أحد.
دهقاني الذي شارك من ضمن وفد وزارة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"