ما زالت «جبهة النصرة» تتعرّض لتداعيات الهزيمة التي لحقت بها في حزيران الماضي، على يد تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» ـ «داعش» في المنطقة الشرقية.
وآخر هذه التداعيات ما كشفه لـ «السفير» مصدر جهادي في درعا من أن زعيم «جبهة النصرة» أبو محمد الجولاني قرر عزل أبي ماريا القحطاني (ميسرة جبوري عراقي الجنسية) من منصبه كـ«شرعي عام للنصرة»، وتعيين الأردني سامي العريدي مكانه، والذي كان يشغل منصب «مفتي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"