تبقى فلسطين البوصلة والقاسم المشترك الوحيد لهذه الأمة المتمزقة.

الأيام تثبت لنا يوماً بعد يوم كم هي حدودنا هشة، وكم يعوز مجتمعاتنا التماسك. لا الدين يمكنه أن يوحدنا، ولا اللغة، ولا التاريخ ولا الجغرافيا. تلك كانت أكبر وأجمل كذباتنا. ليس لدينا إجماع على أي شيء. نحن في حالة جوار عدائي مفروض بقوة الواقع. ليس من عربي حر على أرضه ولا في أرض الأشقاء. شرط حدودنا أن تبقى مغلقة في وجوه بعضنا البعض. شرط بقاء السوري في الخليج صمته وابتعاده عن الشأن العام، وشرط بقاء الفلسطيني في...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"