أجرى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أمس، تعديلاً وزارياً شمل خمس حقائب منها الكهرباء والنفط، على خلفية تصاعد النقمة ضد الحكومة بسبب أزمات الكهرباء والوقود، بينما شن الطيران اليمني غارة ضد مسلحين قبليين نفذوا هجمات تخريبية أسفرت عن انقطاع الكهرباء في سائر أنحاء اليمن منذ يومين.
ويبقي التعديل الوزاري، الذي أعلنته وكالة الأنباء اليمنية، على التوازن السياسي القائم في حكومة الوفاق، لاسيما بين ممثلي «حزب المؤتمر الشعبي العام» الحاكم سابقاً وأحزاب المعارضة السابقة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"