أوصى معدّو الدراسة بسلسلة إجراءات من شأنها إحراز تقدّم في تعليم التلامذة اللاجئين، ومنها: وضع خطة واضحة للتعاون والتنسيق بين وزارات الداخلية والشؤون الاجتماعية والتربية وتحسين قدرة الحكومة على الاستجابة لأزمة التعليم الطارئة، بناء نظام تنسيق مركزي وهيكلي بين وزارة التربية والمنظمات غير الحكومية ومنظمات الإغاثة الأخرى من أجل تجنّب تجزئة العمل وتكراره وتداخله بين بعضهم البعض، ووضع إطار عمل شامل لتقصي إمكانية ملاءمة البرامج غير الرسمية مع أحكام التعليم الرسمي من خلال وضع نموذج اعتماد أكاديمي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"