توفي السجين فادي عاكوش (42 عاماً) في سجن رومية، إثر إصابته «بذبحة قلبية»، بسبب تأخير لمدة ساعتين في عملية إسعافه، بحسب ما تناقلت بعض وسائل الإعلام يوم الخميس، وقطع أهل المتوفى الطريق عند مستديرة أبو علي لمدة ساعتين احتجاجاً على عدم إسعافه في الوقت اللازم، إلاّ أنّ الجيش أعاد فتحها.
وأوضح بيان لقوى الأمن الداخلي، بعد الاطلاع على كاميرات غرفة عمليات سرية السجون، أنّ السجين المتوفى خرج من غرفته سيراً على الأقدام، الأربعاء، متوجهاً إلى المركز الطبي في السجن.
وتابع...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"