لم يعد الإطلاع على نتاج الفنانين السوريين في بلدنا، وفي العاصمة بيروت تحديداً، مسألة عابرة. شهدنا في الآونة الأخيرة معارض كثيرة لفنانين من البلد المجاور لبلدنا، الذي يعيش ظروفاً غير عادية تدفع العاملين في مجال التشكيل لعرض نتاجهم في صالاتنا. هذه العبارة حول مرارة الظرف وتعقيداته صرنا نذكرها في كل حين وكل مناسبة، ونتمنى أن نتوقف عن تردادها في وقت قريب، ونحن عارفون، أنه، للأسف، لا يد لنا ولا حيلة في وقف هذا النزف المؤلم.
يعرض الفنان السوري الكردي حسكو حسكو مجموعة من لوحاته لدى غاليري...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"