أعلنت سلطات جنيف، يوم الثّلاثاء، رفض سحب صورة من معرض فوتوغرافي أثارت غضب تركيا، يبدو فيها متظاهرون يحمّلون الرئيس التركي مسؤولية مقتل الفتى بركين ألوان.
وأعلنت مدينة جنيف في بيان "التمسك بحرية التعبير"، معلنةً أنّ "الإذن الممنوح للمعرض يبقى سارياً، ويستمر المعرض إلى الأوّل من أيّار (المقبل)" في ساحة الأمم، أمام مقر الأمم المتّحدة في المدينة.
ورأت السلطات، أنّ هذا المعرض الذي بدأ قبل أكثر من أسبوع "يسهم في الدّفاع عن حرية التعبير وإبراز جنيف كعاصمة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"