يعتبر السفير الفرنسي في لبنان ايمانويل بون في جلسة جمعته بعدد قليل من الصحافيين اللبنانيين في قصر الصنوبر، أمس، أن زيارة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند للبنان في الأسبوع الماضي، «خطوة شجاعة اذ قرر هولاند المجيء للبنان برغم الظروف الصعبة».
جاءت زيارة هولاند «في اطار مرحلة ديبلوماسية جديدة لدعم لبنان في إيجاد حل لأزمته السياسية وفي بلورة تسوية لانتخاب رئيس لجميع اللبنانيين وتشكيل حكومة وحدة واجراء الانتخابات النيابية، ودعم الجيش اللبناني اذ يشكل ضمانة للأمن...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"