كلما أعيتك القدرة على مواجهة مشكلة في المجال الفسيح للإعلام بصندوقه الذهبي، الإعلان، وبمجاري علاقاته العامة، أو بالمبتدع من الأفكار للتحقيقات أو للحملات الصحافية تصحيحاً لاعوجاج أو ترشيداً للسياسات، يمكنك الاعتماد على رمزي النجار، الذي ستفاجأ به قد هبط عليك من علٍ ليقيم معك ما تحتاجه من وقت للعثور على مخرج النجاة.
فهذا المحاضر والكاتب والمحدث ولّادة الأفكار، المبتكر، المجدد، يمتلك ثقافة عامة واسعة عززتها معرفة بالناس، بطبائعهم المختلفة وأذواقهم المتعددة، وقدرة على اختراق...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"