صباح دام في منطقة السيدة زينب في ريف دمشق وحي الزهراء في مدينة حمص وسط سوريا، حيث ارتكب تنظيم «داعش» مجزرة فيهما ذهب ضحيتها حوالى 500 قتيل وجريح.
ففي ريف دمشق، هزت ثلاثة تفجيرات منطقة السيدة زينب، تبين أنها ناجمة عن انفجار سيارة تبعها قيام انتحاريين بتفجير نفسيهما، ما تسبب بمقتل حوالى 83 شخصاً، وإصابة حوالى 200. وقال مصدر أمني إن التفجيرات وقعت قرب مستشفى الصدر في المنطقة المكتظة وشديدة التحصين، ما تسبب بهذا العدد من الضحايا.
وتبنى «داعش»...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"