تعالي نترك مناكفاتنا جانباً.. سأوافقك يا زينب أن أهل البقاع مسؤولون عن تلويث نهر الليطاني. لن أستفزك، حيث كنا نحب أن نفعل ذلك، فقط لأنك كنت تزدادين جمالاً وطيبة وأصالة وأنت مستفزة. ترفعين صوتك ولا تتركين شيئاً يخطر ببالك إلا وترميننا به.
تعالي نتواطأ من جديد. لدينا الكثير لنعمل عليه. قضايا الناس التي كانت همك الأساسي. استخفافك بالسياسة المحضة التافهة الخاصة بمن كنت ترفضين تسميتهم زعماء. تعالي لترفعي صوتك على هذا الوزير أو ذاك النائب وتستخفي بمدير عام من هنا وبموظف درجة أولى من هناك،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"