جون كيري الصامت في زيوريخ. وزير الخارجية الأميركي أخلى لنظيره الروسي سيرغي لافروف منبر المؤتمر الصحافي بعد ساعتين من نقاشات حاسمة وأخيرة، تمسكت بموعد الخامس والعشرين من كانون الثاني الحالي، للذهاب إلى «جنيف 3» السوري، لكن من دون كبير تفاؤل باحترام الموعد، بسبب ضرورة استكمال المفاوضات، والتفاهم مع الرياض، قبل المصادقة نهائياً على الصفقة.
الصامت الأميركي ترك للروسي لافروف أن يتحدث باسم «روسيا وأميركا» أكثر من مرة، حول ضرورة البدء قبل شباط المقبل...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"