قُتل 110 صحافياً في أنحاء العالم في العام 2015، بينهم 67 بسبب نشاطهم المهني أو أثناء مزاولة مهامهم، لا سيما في العراق وسوريا. وذلك وفق الحصيلة السنوية لمنظمة "مراسلون بلا حدود".
وأعلنت المنظمة مقتل 27 "صحافياً مواطناً" وسبعة متعاونين مع وسائل إعلام، مطالبة بتعيين "ممثل خاص لدى الأمين العام للأمم المتحدة لحماية الصحافيين".
واعتُبرت العراق وسوريا الدولتان اللتان سقط فيهما أكبر عدد من الصحافيين في العام2015  بحسب ترتيب المنظمة، تليهما...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"