بالرغم من المشاكل والأزمات الكثيرة التي يعيشها اللبنانيون، فإن الهمّ ومصدر القلق الأساسي لدى أكثرية 36 في المئة من المستطلعين منهم هو الوضع الأمني، ومن بعده يأتي الوضع الاقتصادي بالنسبة لـــ29 في المئة. أما قضية النفايات التي تحتل الشوارع وتشغل اهتمامات المسؤولين، فإن 12 في المئة من المستطلعين فقط يعتبرونها هماً. وقد تراجع همّ النازحين السوريين إلى 10 في المئة، أما شغور موقع رئاسة الجمهورية اللبنانية منذ انتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان في شهر أيار 2014 فلا يشكل هماً ومصدراً للقلق...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"