قدمت «شعبة المعلومات» في قوى الأمن الداخلي إنجازا أمنيا جديدا في إطار رصدها وملاحقتها للخلايا الارهابية، حيث وضعت يدها على كامل عناصر الخلية المتورطة في تفجيرَي برج البراجنة، وفي تفجير جبل محسن الذي كان من المفترض أن يحصل بالتزامن، وذلك بعد نجاحها في توقيف المخطِّط والمدبِّر المدعو بلال البقار، بعد فترة من التعقب انتهت بوقوعه في قبضة القوة الضاربة في «المعلومات».
ويعتبر البقار (28 عاما) أحد أبرز المنتمين الى «داعش» والمتعاملين معه في لبنان، وأن...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"