عادت «هيئة التنسيق النقابية» إلى الشارع، في غياب مكون أساسي من مكوناتها، الأمر الذي افتقدته شوارع النضال على مدى السنوات الأربع الماضية، وهو الحراك الموحَد. غياب «رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي» عن الاعتصام المركزي للهيئة، أمام وزارة الشؤون الاجتماعية، وفي المحافظات، أسف له الكثيرون ممن عرفتهم الساحات، مشاركين في حراك «هيئة التنسيق».
ويشدد رئيس «رابطة أساتذة التعليم المهني والتقني» عبد الرحمن برجاوي على وحدة هيئة التنسيق، بجميع...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"