حاضرت ابنة طرابلس، الكاتبة ايما غريب خوري، في جامعة أثينا عن فنّ الأيقونة في البطريركية الانطاكية الأرثوذوكسية بين القرنين السابع عشر والتاسع عشر.
التقت «السفير» بخوري في أثينا، فتحدّثت عن فنّ الأيقونة الانطاكية، كاشفةً أسرار الأيقونة العربيّة ومكان وجودها في دير سيدة كفتون في الكورة. وذكرت أنَّه لا يمكن الحديث عن رسم للأيقونات قبل القرن السابع عشر، مع ظهور فنّ مدرسة الأيقونات الحلبيّة التي أسّستها عائلة الخوري يوسف المصوّر الذي ولد في مدينة حلب منتصف القرن...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"