يحق لنا أن نتساءل، من حين إلى آخر، حول مصير بعض أنواع الفنون البصرية، وإذا ما كانت ستفقد هيبتها مع مرور الأيام. فبعض أنواع هذه الفنون موغلة في القدم، وتم الخوض في تفاصيلها خلال أزمنة عديدة، وبحسب أساليب متنوعة، لكنها، وبالرغم مما أوردناه، بقيت قابلة لمعالجات مستحدثة، طالما امتلك صانعها القدرة على إلباسها ثوب العصر، تبعاً لرؤى وأساليب ذاتية، ذات علاقة مباشرة أو غير مباشرة بهذا التيار الفني أو ذاك.
معرض جورج باسيل، لدى غاليري Art on 56 th (الجميزة)، يضم لوحات تنتمي إلى أحد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"