لم تكد الجلسة الأولى من ندوة «نفطنا لنا» تنطلق حتى ظهر حجم الاختلاف في وجهات النظر حول المسائل المتعلقة بملف النفط في لبنان. وداهم الجلسة نقاش من «خارج الجدول»، أعاد التذكير بأهمية مشاركة المواطنين اللبنانيين والمجتمع المدني والقطاعات المهنية والمؤسسات الأكاديمية في الإشراف والمحاسبة والرقابة على القطاع المستجدّ، وقبل ذلك معرفة تفاصيل عمله وإدارته: ما هو أفضل نظام استثمار ممكن للثروة النفطية؟ هل هو نظام تقاسم الإنتاج أم تقاسم الأرباح؟ هل الدولة شريك فعلي في...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"