من حقّ أيّ طفل في العالم أن يتعلّم، وأن ينشد للسلام، ويحلم بوطن يرعاه ويهتمّ فيه. من هنا، كان مشروع «كورال سنبلة» للأطفال، وهو أحد برامج جمعية «سنبلة» التي تعمل على توفير الدعم والتعليم للأطفال السوريين اللاجئين في لبنان، وكذلك الأطفال اللبنانيين الأقل حظاً.
تقول رئيسة جمعية «سنبلة» ماسة مفتي حموي إنَّ «سنبلة تنشد السلام لأنّ الطفل من حقّه أن يأمل بمستقبل أفضل، ومن أبسط حقوقه الشعور بالأمان. هذا الحفل ليس موجّهاً إلى لبنان أو سوريا بل إلى...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"