شنت مقاتلات تركية، فجر أمس، غارات تستهدف المقاتلين الأكراد في شمال العراق وداخل تركيا، في هجمات جوية هي الاكثر عنفا منذ أن بدأت أنقرة غاراتها في الأسبوع الماضي، وذلك بعد ساعات من اعلان الرئيس رجب طيب أردوغان أن عملية السلام أصبحت مستحيلة، ما يعزز التكهنات بان الهدف الحقيقي للحرب التركية المعلنة، يطال الاكراد، وليس تنظيم «الدولة الاسلامية في العراق والشام ـ داعش».
وأعلنت أنقرة رسمياً السماح للطائرات الأميركية باستخدام قاعدة انجيرليك الجوية لمهاجمة «داعش»، لكنها...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"