طوال أكثر من عشر سنوات، كنت واحدة من بين علماء آثار أميركيين ويمنيين مسؤولين عن المسح والتنقيب في مواقع يعود تاريخها إلى الممالك العربية الجنوبية وعصور ما قبل التاريخ. كنا جميعاً أعضاء ضمن «مشروع ذمار للمسح» الذي بدأته جامعة شيكاغو، وسمي تيمناً بالمدينة التاريخية في اليمن.
أمضى فريق البحث عقوداً في استكشاف الآثار الصخرية الرائعة، والمدن المسوَّرة التابعة لحضارةٍ طَوَّرت زراعة المدرجات في الألفية الثالثة قبل الميلاد، وهو يعدّ تقليداً قديماً حفر مساحات كاملة في قلب الجبال...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"