حولت امس عاصمة الجنوب صيدا مناسبة عيد العمال الى كرنفال شعبي بعنوان «مسيرة فرح الكادحين» نظمها الحزب الديموقراطي الشعبي في المدينة، حيث تلونت شوارع صيدا برايات العمال وشعارات الكادحين والعمال بالأعلام الحمراء تتوسطها المطرقة والمنجل وغلب عليها الطابع الشبابي. انطلقت المسيرة من وسط المدينة الصناعية، ثم اخترقت الأحياء السكنية، ولقيت تجاوبا من العمال والسكان الذين انخرطوا في فعالياتها بالمشاركة ورماها بعضهم بالورد والأرز. الاحتفال الختامي أقيم في سوق صيدا التجاري، حيث خرج...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"