لا يغيب اسم «أبو عزرائيل» عن وسائل الإعلام المواكبة للحدث العراقي، ومواقع التواصل، منذ شهرين تقريباً. لا تفارق الابتسامة وجه المقاتل العراقي في صوره المنتشرة على «فايسبوك» و «تويتر»، ولا تفارقه أيضاً الأسلحة بكلّ أشكالها وأنواعها وأحجامها.
الرجل الملتحي، حليق الرأس، غدا الوجه الإعلامي الأوّل للمعارك التي يشارك فيها «الحشد الشعبي» في العراق، وخصوصاً في تكريت. وفي لقاءات إعلاميّة أجريت مع «أبو عزرائيل»، واسمه الحقيقي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"