يعود موظّفو «مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي» للاعتصام بدءاً من اليوم، بعدما تبيّن أن الوعود التي قطعت لتحسين وضع المستشفى، لم تنفّذ كما يجب، ولم تأتِ على قدر الآمال والتمنيات.
فالاصلاحات التي أعلن عنها وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور قبل أشهر، لم تجد طريقاً للنور، باستثناء بعض التحسينات في بعض الاقسام من المستشفى ودفع الرواتب المكسورة في تلك الفترة. وتوضح مصادر لجنة الموظّفين لـ «السفير» ان «الموظفين لم يقبضوا رواتبهم الشهر الماضي، والـ20...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"