تعاني الصناعات الغذائية أسوة ببقيّة الصناعات من أزمة منافسة في الأسواق المحلية والعالمية، في ظلّ كلفة إنتاج مرتفعة من جهة، وغياب الدعم الحكومي من جهةٍ ثانية، ما يجعل أسعار بعضها مرتفعة مقارنةً مع المنتج الأجنبيّ، الذي يصل مدعوماً من دولته و«خفيفاً» على جيب المستهلك اللبناني.
يصدّر لبنان سنويًا ما قيمته 3.731 مليارات دولار من القطاع الصناعي (تشمل جميع الصناعات التحويلية وغير التحويلية)، 40 في المئة منها عائدة للصناعات الغذائيّة من ناحية الحجم، فيما تشكّل القيمة المالية...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"