المسرح بدأ يجهز منذ لحظة عملية القنيطرة قبل عشرة أيام. حددت قيادة المقاومة التوقيت والهدف والمكان ودرست الاحتمالات. الهدف موكب قيادي إسرائيلي تابع لأحد ألوية «النخبة». أما اختيار المكان داخل مزارع شبعا المحتلة المتداخلة مع منطقة الجولان، فيشير الى تخطيط مدروس ومسبق ومتقن للتداعيات بما فيها احتمالات الرد الإسرائيلية ومدى تأثيرها على الوضع اللبناني والاقليمي برمته.
وضعت قيادة المقاومة في حساباتها العسكرية حالة الاستنفار القصوى التي يعيشها الاحتلال منذ عدوان...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"