لبنان بلا رئيس للجمهورية لليوم التاسع والعشرين بعد المئتين على التوالي.
احتلت العاصفة «زينة» صدارة اهتمامات اللبنانيين، الذين وجدوا أنفسهم مضطرين إلى تنظيم حياتهم على إيقاع العاصفة العاتية، التي حملت معها الثلوج والصقيع، وأعادت تذكير الناس بـ «طقوس» فصل الشتاء العائد بقوة، بعد مروره العابر خلال العام الماضي.
وإذا كانت «زينة» قد حملت معها في إحدى يديها الخير الوفير بعد جفاف، إلا أنها حملت في اليد الأخرى قطْعاً للطرق وانقطاعاً في الكهرباء...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"