منع الأمن العام اللبناني، في إطار نشاطات المهرجان السينمائي"الثقافة تقاوم" الذي يستمر من 12 الى 17 تشرين الثاني، عرض الفيلم الإيراني الوثائقي "الأكثرية الصامتة تتكلم" للمخرجة الإيرانية باني خوشنودي، والذي يتحدث عن الحركة الاحتجاجية الواسعة التي تلت انتخاب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد لولاية ثانية في العام 2009.
وفي اتصال لمؤسسة "مهارات" مع مديرة المهرجان جوسلين صعب، أكدت أنه "من غير الممكن محو تاريخ معين وأن الفيلم يعرض الوقائع والحقائق التي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"