لم تستطع معاهدة لوزان الموقعة في العام 1923، والتي رسمت الحدود التركية مع سوريا، أن تجعل حبرها أقوى من الجغرافيا والحركة الاجتماعية التي تصل بين كامل المناطق التي تقع جنوب جبال طوروس، من العراق إلى سوريا.
ولعلّ معركة عين العرب (كوباني) السورية قد أثبتت هذا الواقع، بعدما تخطّت الحدود الجغرافية، وصارت جزءاً من الحرب على الحدود الشمالية التي تخوضها المجموعات المسلحة نيابة عن الدول الإقليمية.
وفي إطار تصارع المجموعات المسلحة على عين العرب، بهدف السيطرة على أحد أهم المعابر...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"