لم يكد يمضي أسبوعان على بدء الهجوم الذي يشنه تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" – "داعش" على منطقة عين العرب (المعروفة أيضا باسم كوباني)، والتي يقطنها سوريون أكراد، حتى بدأ المشهد السياسي في الشمال السوري بالتغيّر، فالمنطقة الواقعة على بعد نحو 160 كيلومتراً من مدينة حلب، والمحاذية تماماً للحدود التركية، بدأت تدخل في طور خريطة جديدة قد ترسمها التحالفات الدولية من جهة، والرغبة التركية من جهة أخرى، واضعة المنطقة أمام "سيناريوهين" اثنين، أحدهما يتحدث...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"