باتت هناك قناعة راسخة بأنه يصعب على المجتمعات عموما، والمجتمع اللبناني خصوصا، أن تنعم بالاستقرار والأمن الاجتماعي، في ظل تفاقم النسب المرتفعة من الأسر الفقيرة، لا سيما تلك التي تبلغ مستويات شديدة من الفقر.
وتلحظ إحصاءات صادرة حديثة عن منظمات دولية، أن هناك حوالي 350 ألف لبناني (حوالي 62 ألف أسرة) يعيشون تحت خط الفقر المدقع، أي بأقل من 2.4 دولار للفرد يوميا، وبالتالي لا يستطيعون سد حاجاتهم الأساسية، لا سيما الغذائية منها. كذلك يسجل أن مستوى التسرب المدرسي في المناطق الأكثر فقراً،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"