يشهد ملف «شركات مقدمي الخدمات» المتعاقدة مع «مؤسسة كهرباء لبنان» منعطفاً لافتاً للانتباه، بعدما اتجهت بوصلة اعتصامات المياومين في اليومين الأخيرين من مقر المؤسسة في مار مخايل إلى أمام الشركات.
فبينما يستمر اعتصام المياومين وجباة الاكراء في مقر المؤسسة احتجاجاً على ما يسمونه «تلاعباً» من قبل إدارة المؤسسة بتحديد عدد الشواغر في الملاك الذي على أساسه سيتقدمون لإجراء مباراة محصورة في مجلس الخدمة المدنية، انتقلت الاعتصامات جزئيا بسبب حجز رواتب شهر...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"