يدخل اعتصام المياومين وجباة الإكراء فصلاً جديداً مع تحميل وزير الطاقة والمياه آرتور نظريان المياومين والجباة، مسؤولية التقنين الكهربائي، بل «إغراق البلاد في ظلام شامل»، كما قال أمس، بسبب «احتلال المبنى المركزي في كورنيش النهر وتهديد الإنتاج».
فبعد 31 يوماً على اعتصام المياومين والجباة احتجاجاً على ما يعتبرونه «تلاعباً» من قبل الإدارة في تنفيذ قانون تثبيتهم في ملاك المؤسسة وفق مباراة محصورة، لم يقف نظريان عند هذا الحد في مؤتمر صحافي عقده أمس في...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"