أثار خبر وصور ذبح الجندي عباس مدلج، حالاً من الهلع، بعد مشهد قطع طرق الذي تنقّل بين المناطق اللبنانية، احتجاجاً على ذبحه على أيدي الجماعات الإرهابية وكعامل ضاغط على الدولة اللبنانية للتحرّك والإفراج عن العسكريين المحتجزين.
وقد لملمت منطقة البقاع (سامر الحسيني) آثار ليلة عصيبة وغاضبة عاشتها غالبيّة قرى البقاع الشمالي وصولاً إلى عدد من قرى البقاع الأوسط.
وسريعاً تحوّلت طرق البقاعين الشمالي والأوسط وقراهما إلى ساحات من الغضب والاستنكار الذي ترجم بإقفال عدد كبير من الطرق...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"