تلقت عائلات العسكريين المعاون بيار جعجع والرقيب أول زياد عمر في قوى الأمن الداخلي والرقيب في الجيش جورج خوري، المختطفين لدى «جبهة النصرة»، اتصالات منهم، يوم أمس الأول، تدعوهم للوقوف في وجه «حزب الله».
وأكدت صابرين كرمبي زوجة عمر، أنه قرابة الساعة العاشرة من صباح السبت، تلقت اتصالا من زوجها استمر لمدة 8 دقائق، «طلب فيه مني عقد مؤتمر صحافي، بعدما طمأنني عن صحته وصحة جميع العسكريين، وطلب، باسمه وباسم جميع المخطوفين، أن نقف بوجه حزب الله الإيراني وما يقوم...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"